23598598 (20+)

كل ما تريد معرفته عن السوق الايرانى

كل ما تريد معرفته عن السوق الايرانى

26

FEB 2014

كل ما تريد معرفته عن السوق الايرانى

كل ما تريد معرفته عن السوق الايرانى

- مع بداية الشهر الحالى تم توقيع اتفاق ايران النووى مع الدول الغربية 5+1 ، وبمقتضى هذا الاتفاق يتم رفع الحظر الاقتصادى والتجارى عن ايران ، فقبل الاتفاق كانت ايران تواجه حظرا فى تصدير منتجاتها وكذلك حظرا على تحويل الاموال منها واليها وكذلك فرض عقوبات على الشركات الاجنبية التى تستثمر فى ايران وبلغ اجمالى الاموال المصادرة من ايران الى 120 مليار دولار وفق مصادر غربية ، ولا يرجع اهتمام العالم بالسوق الايرانى الا بسبب عدة مؤشرات هامة منها انها ثانى اكبر احتياطى للبترول فى العالم ، اجمالى الناتج القومى الاجمالى لها فترة الحظر هو 437 مليار دولار وهى تعد  الاقتصادر رقم 27 على مستوى العالم ، اكثر من 50% من سكانها تحت سن 36 عاما و وان احتياطى النقد الاجنبى لديها اكثر من 80 مليار دولار مع العلم ان كل تلك الارقام بعد ان وضعت ايران تحت الحظر فكيف وهى بعد الحظر العالم ينتظرا ماردا وعملاقا اقتصاديا قويا فى منطقة الشرق الاوسط خلال خمسة اعوام على الاكثر .

بالنسبة للاستثمار فى ايران فايران تعتمد على قطاعات اقتصادية محددة لديها وهى التعدين والصناعة والطاقة  وقطاع الزراعة وقطاع تكنولوجيا المعلومات وقطاع النقل  .

اولا الصناعات التعدينية والوقود :

ايران تمتلك 155 مليار برميل من البترول ويمثل حوالى 11% من الاحتياطى العالمى وتمتلك 18% من احتياطيات الغاز الطبيعى فى العالم ويمثل قطاع الطاقة النسبة الاكبر من دخل الدولة

ثانيا : التعدين والصناعة :

تتميز ايران بالصناعات المعدانية والصناعة المشتقة من المطاط فايران انتجت فى عشر سنواات اكثر من 1.4 مليون سيارة وهى تتطلع ان تكون عملاق تصنيع السيارات وتجميعها فى منطقة الشرق الاوسط وايضا تتوسع فى افريقيا عن طريق انشاء مصنع ايرانى للسيارات فى السودان واخر فى السنغال ، وهناك تطلعا الى سد فجوة السوق من صناعة قطع غيار السيارات ، ايران دولة ليست غنية فقط فى البترول ولكنها اكبر احتياطى من الزنك وثانى اكبر احتياطى من النحاس

ثالثا : النقل

النقل هو المجال الاكثر جذبا للاستثمار فى ايران فايران ترغب فى تطوير شبكة النقل البرى والجوى والبحرى وشبكة السكك الحديدية ورصدت لذلك 34 مليار دولار عام 2010 فايران تستقبل وترسل ما يقرب من 20 مليون مسافر جوا ، كما ان ايران تقوم بانشاء شبكة طرق ضخمة تقدر ب6500 كيلو متر ، ام عن السكك الحديدية فايران تعتزم مد خط سكك حديدية يصل الى اوربا عن طريق اذربيجان ويصل الى روسيا ووسط اسيا وتم انتهاء فعليا من الشبكة الداخلية بانتظار الربط الاوربى والذى سيصبح سهلا بع الاتفاق الاخير ..وهو امر من شانه يهدد مشاريع لوجيستية تقام على الخليج العربى والبحر الاحمر

رابعا : الزراعة

تعتبر الزراعة تانى اهم قطاع مؤثر فى ايران فهى تشكل 11% من الناتج القومى الاجمالى وكذلك 23% من العمالة و15% من عائدات التصدير غير النفطية ، وتعتبر الرقعة الزراعية فى ايران صغيرة فالاراضى التى تصلح للزراعة لاتمثل اكثر من 20% من الدولة مع سوق كبير ومعدل استهلاك كبير وتعتبر اشهر الزراعات هى الفستق والزبيب ، وتعانى ايران حاليا من تباطئ حركة الصناعة فى المواد الغذائية ورصدت الدولة استثمارات تقدر ب77 مليار دولار لهذا المجال

خامسا : قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

وهو اكبر سوق واعد حيث اننا امام دولة عدد سكانها 73 مليون وغالبية السكان من فئة الشباب مع مستوى تعليم يصل الى 80 % فقطاع الاتصالات حقق ارباحا تصل الى 10 مليار سنويا وهو رابع اقوى قطاع اتصالات فى المنطقة بمعدلنمو 7% سنويا  ، كما ان قبل الاتفاق كان هناك حظ جزئيا على تصدير التكنولوجيا الى ايران وهو ما اختلف الان

سادسا : قطاع التجارة الخارجية :

صادرات ايران : تمثل صادرات ايران عام 2014 ب64 مليار دولار اكثر من 70% منها من النفط ويليها المحاصيل الزراعية والصناعات البلاستيكية واهم الدول التى تصدر لها  الصين ، الهند تركيا ، اليابان ، كوريا

واردات ايران : قدرت وارادات ايران عام 2014 ب55 مليار دولار  من المعدات والاجهزة المنزلة والحبوب والمركبات والحديد والبلاستيك والاثاث والمعدات التقنية والادوية .. وفى توقعى ان هذا الرقم سيتضاعف فى غضون عامين .

ولكن يبدو سؤالا ما هى مخاطر الاستثمار فى ايران ؟

فى الحقيقة بعد الاتفاق النووى لم يعد هناك مخاطر للاستثمار مع ايران ، فبعد الاتفاق النووى بساعات اجتمع ممثلو الحكومة الايرانية فى النمسا ب400 مستثمر اوربى وتم توقيع عقد مع شركة نمساوية والمانية بقيمة 1.3 مليار دولار ،  واضح المسئولون الايرانيون ان الحكومة الايرانية اعدت مشاريع وناقشتها مع الشركات الغربية وانتهت من دراستها وكانت متوقفة على فك الحظر ولذلك بدات الشركات التنفيذ على الفور وهو ما يعنى معرفة الايرانيين المسبقة بموعد انتهاء الحظر وابرام الاتفاق النووى .

وتكمن الصعوبة الحالية فى ان ايران اوكلت مهام اقتصادها فرة الحظر الى الهيئات الحكومية والحرس الثورى الايرانى وهو امر كانت تفرضه مرحلة الحظر غير ان ايران لم تعد تضع اى عوائق امام المستثمرين الاجانب واعلنت انها يمكنها اعطاء التراخيص فى غضون 10 ايام كما ان البنوك المحلية ستكون شريكا للمستثمر الاجنبى بتكلفة 200 $ فقط وفق تقرير البنك الدولى لريادة الاعمال . 

اعداد :محمد هاشم 

Website Security Test